Take a fresh look at your lifestyle.

مغامر أمريكي في كهوف ولاية يوتا بالولايات المتحدة الأمريكية ( كهف نوتي بوتي )

16٬555

المأساه دي حصلت لمغامر أمريكي في أحد كهوف ولاية يوتا بالولايات المتحدة الأمريكية وهو كهف نوتي بوتي . اللي قلبه جامد ومعندهوش فوبيا من الاماكن المغلقة ويقدر يقرأ تفاصيل المأساه يجي يكمل قرأه .

جون إدوارد المغامر الأمريكي

جون إدوارد عنده 26 سنة و كان بيدرس طب علشان يبقي طبيب قلب للأطفال ، وكان عنده خبرة في استكشاف الكهوف من وهو صغير ، وكان أوقات كتير والده بيخده معاه هو وأخوه الصغير جوش في رحلات لأستكشاف الكهوف في جميع أنحاء ولاية يوتا .

كانت عيلة جون والناس اللي تعرفه بتقول عليه أنه كان معروف بطيبة قلبه ، وروحه الجميلة المبهجة ، وأخلاقه المهذبة في مجال شغله وحبه الحقيقي للناس ، وغير كل ده كان عنده قدرة بارعة على التواصل مع الأطفال وكان أب وزوج هايل وكانت زوجته حامل في طفلهم الثاني .

مغامره جديدة في أستكشاف الكهوف ( كهف نوتي بوتي )

في 24 نوفمبر 2009 ، قرر الأخين جون وجوش يعملوا مغامره جديدة في أستكشاف الكهوف واختاروا كهف أسمة Nutty Putty Cave ” كهف نوتي بوتي ” ، وفعلا وصلوا للكهف الساعة 8 مساءً ، ومكنوش لوحدهم لأن كان انضم ليهم 9 من أصحابهم ومعارفهم .

كل حاجة كانت ماشية كويس في أول ساعة ، استكشفت المجموعة أكبر غرفة في الكهف ، كان اسمها Big Slide . و بعد شوية قرر الأخين جون وجوش وأتنين من أصدقائهم يعملوا تحدي اكبر بانهم يدخلوا ممر كانوا دايما بيسمعوا عنه وهو عبارة عن ممر ضيق و وصعب أسمه Birth Canal أو قناة الولادة وفي نهايته بيفتح على غرفة أكبر زي ماكانوا معتقدين .

الممر الضيق

بدأ جون في الدخول للممر اللي جوه كهف نوتي بوتي وفضل يدخل بجسمة مسافة مش طويلة أوي وخد وقت علشان الممر ضيق جدا ، لكنه ماشفش أي مساحة أكبر ، لكن روح المغامره سيطرت عليه وفضل مستمر في التقدم ببطء ، لكن الممر الضيق منتهاش وبدل ما يلاقي الغرفة الأكبر اللي كانوا معتقدين وجودها لقي نفسه بيقع في انحدار شديد لتحت وكان واضح انه عرف ان مفيش اي مكان أوسع هيقبله ، لكن كان فات الاوان وكان أتحشر جون في الممر .

وعلشان تتخيلوا مأساه جون فتخيل نفسك جوه انبوبه بحجم جسمك او اكبر حاجة بسيطة وفضلت تزحف فيها لمسافة كبيره علي امل انك تلاقي الانبوبة مفتوحة في نهايتها او تلاقي مساحة كبيرة تقدر تلف جسمك وتلف وترجع ، وتتفاجئ ان مفيش نهاية وتتزنق في الانبوبة ، الموضوع مخيف جدا .

جون كان وصل للمكان المنحدر ونزل فيه والمشكله انه كان مايل بشكل مستحيل الرجوع منه وعلشان كدا جون مقدرش يرجع لوحدة منغير مساعدة ، كان اتساع المضيق زي فتحة الغسالة تقريبا ومكنتش دائرية كمان دي كانت عشؤاية وكان متعلق في أضيق جزء من الفتحة ، اتحبس على عمق أكثر من 30 متر تحت الأرض في عمق الكهف ، الموضوع كان مرعب لأبعد الحدود ومحدش عارف هو قضي وقته ازاي في اللحظات البشعه دي .

محاولات أنقاذ جون

حاول أخوه جوش يدخل وراه علشان يعرف ايه اللي حصل ولما شاف ان اخوه وقع في فتحة لتحت وان الكهف بلعه ، حاول جوش أنه يخرجه لكنه قدر يمسك رجله ويرفعه لفوق شويه لكن مقدرش يفضل ماسكه و بمجرد أنه سابه انزلق تاني للشق تحت ، في الوقت ده رجع جوش بسرعة وفضل يرجع بكل قوته من الممر الضيق لحد ما نجح و بمجرد خروجه ، طلب المساعدة بسرعة .

كانت اول حد وصل متطوعة إنقاذ أسمها سوزان وكان الوقت متأخر ، كان بعد نص الليل يعني أكتر من 3 ساعات علي انحشار جون في أعماق الكهف .

وعلشان سوزان كانت ارفع وجسمها اصغر فقدرت توصل لجون في وقت قصير ، قالتله : مرحبا جون ، اسمي سوزي ، انت عامل ايه دلوقتي ؟ “قالها جون : “مرحبا سوزان ، شكرًا علشان جيتي ، لكني فعلا في أزمة والوضع صعب وعايز اخرج ” في خلال ساعات وصل العشرات من رجال الإنقاذ .

فشل جميع المحاولات لاخراج جون من كهف نوتي بوتي

وبدأ فريق الإنقاذ يحط خطط سريعة ، واتنقشوا في كل حاجة وفي كل تفاصيل اللي حصل ، من الافكار اللي وصلولها كانت تزييت جدران الكهف لتسهيل خروجة لكن في الاخر قرروا استخدام حبل إنقاذ و ربط طرف من الحبل حولين رجلين جون والطرف التاني يسحبه فريق الانقاذ ، و حاولوا حفر أجزاء من الصخور قريب من مكان وجود جون ، لكن الصخور الصلبة ووضعية جون الصعبة خلت الحفر بطئ وصعب لدرجة انه بقي حل مستحيل .

كان وضع جسم جون مخلي كل محاولات الانقاذ شبه مستحيلة لأن راسه كانت لتحت ورجليه لفوق زي ما هو باين في الرسم التوضيحي ، مكنش باين لفريق الانقاذ من جون غير جزء من رجلة وكان سقف الكهف قريب جدا من رجلين جون لدرجة أن رجال الإنقاذ مقدروش يسحبوه لبره .

وعلى الرغم من وجود فريق كبير جدا من المنقذين والمتطوعين وخدمات الطوارئ وطائرة هليكوبتر للانقاذ برا الكهف ، لكن كل الحلول بقت مستحيلة بسبب ضيق الكهف .

عددت ساعات طويله وجون راسه لتحت ورجله لفوق وده خلاه مش قادر يتنفس كويس ده غير ان قلبه مكنش بيشتغل بشكل طبيعي لانه الوضع المعكوس لجسمه خلي قلبه محتاج قوه مضاعفه ضد الجاذبية لدفع تدفق الدم المستمر خارج دماغه، و كان أوقات يبقي مذعور ومرعوب وأوقات يكون هادي .

فريق الانقاذ قدر ينزل كابل تليفون لجون علشان يقدر يتكلم مع زوجته علي امل انها تهديه شويه وكان الوضع مأسوي وجون وزوجته كانوا في حاله انهيار تام .

عدي اكتر من 19 ساعة وجون محشور في الممر الضيق ومقلوب لتحت وبعد 3 محاولات لفريق الانقاذ انهم يربطوا رجله ويشدوه قدروا يخرجوه حاجة بسيطه لكنه وقع تاني ، وفي المره الرابعه وهما بيحاولوا يشدوه ويسحبوه لبره فجأه الحبل اتقطع وجزء من الصخور اتكسر وجون وقع لتحت اكتر والوضع بقي مميت ، ومع محاولات تانيه يائسة لأنقاذه استمرت 8 ساعات .

مجموعه مكونه من 137 فرد في فريق الإنقاذ كانوا بيشتغلوا بكل عزم وأصرار لمدة 27 ساعة لإنقاذ جون اضطروا في النهاية انهم يستسلموا ويسيبوا الموقع المأساوي في حزن شديد وقلة حيلة لأن جون مستحملش اكتر من كدا ومات .

في اليوم اللي بعده ، قررت السلطات أن إخراج جسم جون من الكهف أمر مستحيل ، وعلشان كدا هيبقي كهف نوتي بوتي Nutty Putty Cave هو قبر جون إدواردز جونز إلى الأبد ، وبعد أسبوع قررت الحكومة إغلاق Nutty Putty Cave للجمهور للأبد .

وحطت عائلة جون لوحة عليها اسمه وصورته على مدخل كهف نوتي بوتي تخليداً لذكراه .

Comments are closed.