Take a fresh look at your lifestyle.

معركة بروزة البحرية ( أكبر معركة بحرية في تاريخ الإسلام )

150

بعد هذا الانتصار الإسلامي الضخم ، عمَّت حالة من الفزعَ والهلعَ أرجاء الإمارات الصليبية ، وأصبحت البحرية الإسلامية العثمانية سيدة البحر المتوسط بلا منازع لثلاثة قرون متَّصلة ، ووصل خبر انتصار القائد المجاهد خير الدين بربروسا إلى بلاد المسلمين في كل مكان ، فعلت صيحات الله أكبر في ماَذن مكة والمدينة والقدس وبومباي ودمشق والقاهرة وسمرقند وجميع ديار المسلمين ، وصلى المسلمون هناك صلاة الشكر احتفالًا بنصر الله المؤزر على يد القائد المجاهد خير الدين بربروسا .

بروزة البحرية
معركة بروزة البحرية

سليمان القانوني الخليفة العثماني

واستقبل الخليفة العثماني الشهم بن الشهم سليمان القانوني بن السلطان سليم الأول خبر هذا النصر بالسجود شكرًا للّه بعد أن أتم ما بدأه والده المجاهد سليم الأول رحمه الله من إنقاذ المسلمين في الأندلس ، فقام بتعيين خير الدين بربروسا أميرًا عامًا للأساطيل الإسلامية العثمانية المجاهدة في كل بحار الدنيا .

حملات بربروسا

ولم يكتفِ بربروسا بما صنعه من مجد للإسلام في تلك المعركة الخالدة ، فقام مباشرةً بحملات مكثفة لإنقاذ المسلمين في الأندلس من تعذيب محاكم التفتيش ، فأبحر في البحر الأبيض المتوسط جيئةً وذهابًا لنقل اللاجئين المسلمين الأندلسيين ، فأنقذ وحده ما يزيد عن 70 ألف مسلم ومسلمة بمن فيهم من أطفال ونساء وشيوخ ، حتى كان أهل الأندلس هم من أطلق عليه اسم ( خير الدين ) بدلًا من اسمه الحقيقي ( خسرف ) عرفانًا له بالجميل .

وبعد . . . كانت هذه سطورًا لأبطالنا المنسيّين ، فلقد ان الأوان لنا أن نزيل الغبار عن صفحات تاريخنا لنخرج منها قصص أبطالنا العظماء ونقدمها لشبابنا، فلقد انتهى الزمان الدْي كنا نقرأ !يه ما كتبه أعداء الأمة لنا ، وجاء زمان نكتب نحن فيه تاريخنا بأنفسنا .

Comments are closed.