Take a fresh look at your lifestyle.

ما هي متلازمة ستوكهولم واسبابها

220

متابعي موقع البريمو الكرام موضوع اليوم عن متلازمة ستوكهولم اكيد معظمكم عارف متلازمة ستوكهولم . .لكن اللي مسمعش عنها يركز معايا. . في الاول تعالوا نفهم يعني ايه متلازمة . .

ماهي المتلازمة ؟

المتلازمة هي مجموعة العلامات والاعراض المرضية المتلازمة او المجتمعه وبيكون مصدرها شئ واحد ، يعني لو في مثلا شخص عنده التهاب في الحلق وصعوبة في البلع وآلام في الأذن ممكن نسمي ده متلازمة التهاب اللوز ، لان دي كلها اعراض إلتهاب اللوز .

ستوكهولم 2
متلازمة ستوكهولم

ماهي متلازمة ستوكهولم ؟

يوم 23 أغسطس سنة 1973، قرر چان إيريك أولسون 32 سنة وشريكة انهم يسرقوا بنك “كريديت بانكن” في ستوكهولم ، وفعلا دخلوا وسرقوا الفلوس بس معرفوش يخرجوا من البنك بالفلوس ، فخدوا اربعة من موظفين البنك كرهائن لمدة 6 أيام , وبعد كدا الشرطة قدرت تسيطر علي الموقف وتقبض علي الخاطفين ، وكانت المفاجئة ان الموظفين اللي كانوا مخطوفين موجهوش اي اتهام للمجرمين اللي كانوا خاطفينهم ، ده بالعكس ده الضحايا كانوا متعاطفين معاهم وكان واضح أنهم بنوا علاقة إيجابية مع الخاطفين.

ومن هنا جيه اصل تسمية الحالة دي بمتلازمة ستوكهولم او Stockholm syndrome لان الحادثة حصلت في ستوكهولم عاصمة السويد ، والمتلازمة هي نوع من الارتباط اللي له علاقة بالصدمة ، مش لازم يكون في حالة خطف ولكن هو ترابط عاطفي قوي بين طرفين ، طرف بيعتدي علي الطرف الاخر ، والطرف الاخر اللي واقع عليه الاعتداء متعاطف مع المعتدي وممكن يتعاون معاه كمان .

ما هي أسباب متلازمة ستوكهولم ؟

طيب ايه ممكن يكون السبب لمتلازمة ستوكهولم ، أحد الاطباء قال ان الضحية او الشخص المعتدي عليه بيكون في فترة من الفترات او في موقف من المواقف تحت ضغط نفسي كبير ، فتبدأ نفسه لا ارادياً بصنع طريقة نفسية للدفاع عن ذاتها عن طريق الاطمئنان للمعتدي ، مثلا لو المعتدي بيقدم للضحية كوباية ماية ، فالضحية يبدأ يكبر من الحاجة اللي المعتدي ادهاله ويحاول يوهم نفسة ان الشخص ده مش قاصد انه يأذيه ولا يضره ، وأحيانا بتوصل لدرجة ان الشخص المجني عليه مبيطلبش مساعده من حد ومبيقبلش ان حد يساعده في رفع الظلم ده عنه لانه بيحس ان ده ممكن يعرضه للأذي (زي ما جيسي عملت مع فيليب ) .يعني كدا في علامات اساسية لمتلازمة ستوكهولم وهي ان الشخص بيكون عنده مشاعر ايجابيه تجاه الشخص المعتدي ومشاعر سلبية لأي حد يحاول يساعده ، وهو شخصياً مبيبذلش أي مجهود علشان يحرر نفسه .

وبيجي دايما مصطلح “متلازمة ستوكهولم” مع القصص المشهورة عن حالات الخطف واحتجاز الرهائن، وبالذات في الحالات اللي كانت الضحايا والمختطفات فيها من النساء و المصطلح ارتبط بحادثة باتي هيرست ، ودي كانت بنت رجل من اغني رجال الاعمال في كاليفورنيا ، وكان خطفها بعض المسلحين سنة 1974 ، لكن الغريب والصادم انها تعاطفت مع المسلحين اللي خطفوها لدرجة انها شاركتهم في واحده من عمليات السطو ، وفي النهاية تم القبض عليها واتحكم عليها بالسجن.

وفي المحكمة قال محامي الدفاع عن هيرست إنها حصلها عملية غسيل دماغ ، وأنها كانت بتعاني من متلازمة ستوكهولم، واللي بيفسر المشاعر غير المنطقية اللي بيشعر بها ضحايا الاختطاف تجاه المجرمين اللي خطفوهم ومن اشهر قصص حالات متلازمة ستوكهولم هي حالة ناتاشا كامبوش، واللي كانت اتخطفت وهي عندها 10 سنين علي ايد مهندس الكمبيوتر المجرم وولفجانج بريكلوبيل وحجزها في مكان بعيد عن الانظار لمدة 8 سنين ، وقدرت تهرب بعد كل السنين دي وبلغت الشرطة وهو لما عرف انها هربت واكيد هتبلغ البوليس فانتحر تحت عجلات القطر ، بس الغريب بقي انها لما عرفت ان ولفجانج مات بكت بكاء شديد وقامت بإشعال شمعة عند قبرة .وانا اعتقد ان جيسي كانت بتعاني من متلازمة ستوكهولم وهي مخطوفة من فيليب وزوجته .

نقلا عن Sayed Fouda

Comments are closed.