Take a fresh look at your lifestyle.

قصة صخرة كوماكيفي في فنلندا

453

يالا يا شباب عندنا طلعه في فنلندا
جاهزين؟.
يالا بينا

في غابة صنوبرية في بلد اسمها “روكولاهتى” فى “فنلندا”. . موجود فيها صخرة “كوماكيفى” ودي لغز من الالغاز اللي محيرة العلماء لحد النهاردة. .

بالرغم من مرور آلاف السنين لكن صخرة “كوماكيفى” قدرت تتحدي قوانين الطبيعة والفيزيا و تثبت على صخرة تانية تحتها مدببة وناعمة ، منغير ما تميل ولا تقع كأن هناك قوة خفية بتدعمها بطريقة غريبة لا يمكن وصفها.

وزن صخرة “كوماكيفى” 500 طن يعني نفس وزن طيارة كبيرة ، متخيلين الوزن اد ايه؟ و ارتفاعها 7 متر .

حاول علماء الجيلوجيا يلاقوا تفسير للظاهره الغريبة دي ، وبعد بحث قالوا ان فى عاصفة ثلجية ضربت فنلندا من 8000 سنة وشكلت صخور فى المنطقة دى وبدأت الصخور تنهار وسابت في الاخر الصخرتين دول بالشكل ده .

وفي رواية تانيه لسكان المنطقة المحاذية لموقع الصخرة جنوب العاصمة هلسنكي ، بتقول بأن مخلوقات وكائنات فضائية من خارج كوكب الأرض هي اللي بوضع الحجر العملاق لما كانت في زيارتها للأرض ، وفي كمان رواية اغرب بتقول أن في حرب حصلت بين عملاق ومجموعة تانية من العمالقة بيتنازعوا على الصيد ، فالعملاق وضع الصخرة دى بالشكل ده علامة على منطقة صيده عشان تبقى معروفة لباقي العمالقة. .

وبسبب شهرتها والحكايات التي بتتحكي عنها ، صخرة “كوماكيفي” بقت مقصد للسياح من كل دول العالم علشان يشوفوها ويتصوروا جنبها . .

وفي النهاية هتفضل صخرة “كوماكيفي” اللغز اللي حير كتير من علماء الفيزياء ، ثابتة عبر الزمن بدون معرفة سر ثباتها الغريب ، واللي يسافر فنلندا منكم يتصور مع الصخرة ويبعتلنا صوره يا جماعه الله يكرمكم : )

كاتب المقال :-

Sayed Fouda

قصص حقيقية أخرى أعدها الأستاذ سيد فودة

Comments are closed.