Take a fresh look at your lifestyle.

قصة روجر لوزيه “كما تدين تدان”

697

من 56 سنة وبالتحديد سنة 1965 قرر اب وام انهم يخدوا ابنهم الصغير ( روجر لوزيه) و كان عنده 4 سنين وقتها وراحوا لشاطئ مشهور جدا أسمه شاطئ سالم علي المحيط الأطلنطي في ولاية ماساتشوستس الأمريكية ، كانوا في فصل الصيف وكانت درجة الحرارة مرتفعة جداً ، فكانوا عايزين ابنهم يلعب ويقضي يوم جميل علي الشاطئ ، وفعلاً وصلوا والجو كان رائع ، والأسرة مستمتعة بالماية و بأشعة الشمس. .

لكن في أثناء ما كان روجر بيلعب علي الشاطئ جت موجة عالية وخطفته ، وفي لحظة وجد نفسه في المحيط . . كان لصغر سنه مش عارف يعوم ، فحاول أنه يصرخ ، لكن الماء دخل الي رئتيه ، وقبل لحظة من الغرق مباشرة ، لقي ذراعين اقوياء بيمسكوه وبيخرجوه علي الشاطئ ، فبقدر الله ان في أمرأة شافته بالصدفة وبسرعة دخلت الماية وانقذته وحملته إلى الشاطئ.

طبعاً ألقى والدا روجر باللوم على نفسهم لانهم انشغلوا عنه و أبعدوا أعينهم عن ابنهم للحظة. وشكروا المرأة جدا و كان اسمها (أليس بليز) وعدي الموقف لكن روجر عمره ما نسي الموقف ده ولا نسي المرأة اللي انقذته من الموت .

وبعد 9 سنين وكان في فصل الصيف وكان الجو حار فقررت عائلة روجر انها تروح نفس الشاطئ علشان يستمتعوا بالماية والشمس ، وكان روجر في الوقت ده عنده 13 سنة و كان جسمه قوي جداً بالنسبة لعمره وقرر أنه ينزل الماية يعوم في المحيط ، وقبل ما ينزل الماية مباشرتاً سمع صوت خافت لشخص بيصرخ وبيطلب المساعدة. ولما ركز شاف من بعيد ذراعين لشخص بيتحركوا بعصبية في المياه العميقة ، كان رجل بيغرق و بيقاتل علشان ينجو بحياته من الغرق ، وبسرعة جري روجر علي زورق خشب مسطح علي الشاطئ بيستخدم في حالات الاتقاذ . .

بدأ روجر بسرعة في التجديف الي الرجل اللي بيغرق ، ووصله في وقت قصير ، حاول يمد روجر ايده للرجل علشان ينقذه لكن الرجل مكنش بيتحرك وواضح في كميات كبيرة من المياه دخلت رئته وفقد الوعي وفي اخر لحظات حياته. . بسرعة وضع روجر الرجل على الزورق وبدأ يسبح بأيد واحده وبالأيد التانية ماسك الزورق اللي عليه الرجل، ورجع إلى الشاطئ.

لما وصل للشاطئ كانت الأسعاف منتظره وعملوا بسرعه اسعافات سريعة والرجل فاق و وبفضل الله ثم الولد الشجاع روجر اتكتب للرجل عمر جديد . .

الغريب بقي ان أسرة روجر اكتشفوا معلومة صدمتهم ، وهي ان كان الاسم الأخير للرجل بليز ، واكتشفوا ان الرجل ده هو زوج السيدة أليس التي أنقذت روجر من 9 سنين لما كان عنده 4 سنين وكان هيغرق.

فأفعل ما شئت فكما تدين تدان . . ليس فقط في الظلم ، ستدان حين تسعد نفساً أو تجبر خاطراً ، أو تزيل هماً أو تفعل خير ، سيأتي اليوم الذي يدان لك جميلك . .

كاتب المقال :-

Sayed Fouda

قصص حقيقية أخرى أعدها الأستاذ سيد فودة

Comments are closed.