Take a fresh look at your lifestyle.

قصة أشهر حالات خطف الاطفال في العالم

1٬167

جاهزين تعرفوا قصة أشهر حالات خطف الاطفال في العالم !؟

بطلة قصتنا الليلة دي هي الطفلة مادلين ماكان ‏Madeleine McCann البريطانية ، واللي أتكلف التحقيق في اختفائها أكثر من 12 مليون جنيه استرليني يعني في حدود 240 مليون جنية . .

شوف مكان هادي في البيت وركز معايا علشان القصة فيها تفاصيل كتير . .يالا بينا . .

القصة بدأت من 14 سنة وبالتحديد الساعة 8 مساءً يوم 3 مايو سنة 2007، في منتجع من منتجعات برايا دا لوز Praia da Luz في البرتغال ، لما قرر الأب جيري Gerry McCann والأم كيت Kate انهم يتركوا بنتهم مادلين وأخواتها التوأم نايمين في الشقة اللي كانوا مأجرنها في المنتجع، و كانت الشقة دي في الدور الأرضي، وبعد ما اطمنوا ان الاطفال ال 3 ناموا ، خرجوا علشان يتعشوا مع أصدقائهم في مطعم علي بعد 120 متر من الشقة اللي فيها الاطفال وكان كل نص ساعة حد يروح يطمن عليهم ويرجع . .

لكن . . لما رجع الوالدان الساعة 10 مساءً يعني بعد ساعتين بس من خروجهم ، دخلوا الشقة وكانوا مبسوطين من الخروجة والعشا مع اصدقائهم ، وبمجرد ما دخلوا غرفه الاطفال حصلهم صدمة لما وجدوا مادلين بنتهم اللي كان وقتها عندها 3 سنين مش موجودة ، ولقوا واخواتها التؤم بس ، وكانوا لسه نايمين ، طبعاً بحثوا عنها في كل مكان ومفيش لها اي أثر ، وبكدا اتأكدوا ان مادلين اتخطفت. .

خلال ساعات كان المنتجع بقي مليان بافراد الامن والمحققينن ، وفي البداية المحقق المسؤل عن القضية اجزم بأن مادلين تم أختطافها ، وبعد 3 شهور قام فريق ضم 10 ضباط من الشرطة البرتغالية والبريطانية وكان في بينهم 2 من الخبراء ، بالإعلان أن الطفلة مادلين غالباً اتقتلت في غرفة نومها ، لأنهم عثروا على اثار دماء في الغرفة عن طريق الاشعة فوق البنفسجية والكلاب المدربة ، والمحققين حطوا الأب والأم في قائمة المشتبه بهم ، لانهم افترضوا أن مادلين اتقتلت في شقة إقامة العائلة وأن والدها ووالدتها قاموا بتأليف القصة دي كلها عن اختطافها علشان يتستروا على جريمتهم.

من ضمن الادلة اللي استند عليها المحققين في اتهام الوالدين في قتل مادلين هي ان الكلاب البوليسية اللي حضرت في موقع الحادث كانت متأهبة بشكل غريب داخل الشقة وحول سيارة العائلة ، لكن لم يتم العثور على جثة الطفلة مادلين.

وفي التحقيقات قال الوالدين انهم تذكروا حاجة مهمه وهي ان مادلين سألتهم وهما بيفطروا في صباح يوم اختفائها الغامض: “لماذا لم تأتيا حين بكينا أنا وأخي مساء أمس؟”

وده خلي الوالدين يعتقدوا أن في شخص غير مرغوب فيه ممكن يكون دخل الشقة والبنت شافته اثناء تواجدهم بالخارج ، وممكن يكون دخل اكتر من مرة.

وكان في إدعاءات كتير بمشاهدة مادلين في البرتغال ، وفي سبتمبر سنة 2007 في شخصين مختلفين ادعوا انهم شافوا الطفلة مادلين في مراكش في المغرب بعد كام يوم من اختفائها في شهر مايو . . و تم تشكيل فرقة تحري خاصة مكونة من ضباط مخابرات ورجال أمن سابقين ، لأن والدي مادلين كانوا زاروا المغرب في شهر يونيو ، وبعد فترة تم نشر صورة التقطت لطفلة تشبه مادلين قريب من طنجة وبعد تحليل للصورة في البحث الجنائي وعلي أجهزة حديثة ، المحققين وظباط المخابرات اكتشفوا ان الصورة تعود لطفلة مغربية أسمها بشرى بن عيسى . .

على الرغم من مرور سنين طويلة على اختفائها لكن السلطات البرتغالية أكدت أنها لم تعثر على أي معلومة جديدة تمكنها من فتح التحقيق في القضية مرة تانية ، وقد اعلن بعض الاثرياء ورجال الاعمال عن جايزة قيمتها 10 ملايين دولار لاي حد يكشف عن مصير مادلين . . في يوليو سنة 2013 بدأت شرطة سكوتلاند يارد البريطانية تحقيقات خاصة حول اختفائها ، وده بعد العثور على أدلة جديدة في القضية ، وقدرت الشرطة انها تحدد 38 مشتبه فيه من 5 دول، كان في منهم 12 في إنجلترا. . وكان من أوائل المشتبه فيهم في قضية مادلين المفقودة شخص بريطاني-برتغالي أسمه روبرت مورات وكان عنده 33 سنة وكان بيشتغل مستشار عقاري وكان عايش في مكانٍ قريب من المنتجع، واتشاف رجلٌ بمواصفاته نفسها الساعة الـ9:15 مساءً، ليلة اختفاء مادلين يعني بعد خروج والديها ب ساعة وربع ، وكان متجه نحو منزله وشايل طفل اً. لكن برضو الشرطة البرتغالية برَّأته لانهم لم يعثروا على أي دليل على تورطه مع الأطفال.

وسنه 2008، أوقفت الشرطة البرتغالية تحقيقها، وحُذفت اسم الوالدان رسمياً من قائمة المشتبه بهم ، وحذفت كمان أسم روبرت مورات (المتهم الأول)، وأصبحت قضية الطفلة مادلين المفقودة حديث الساعه في انجلترا وفي العالم كله واصبحت اشهر قضية خطف وأختفاء طفل في العالم كله ، بالرغم من اختفاء 8 مليون طفل في العالم كل سنة ، ولو مكنتش قريت بوست اختفاء الاطفال فهسيبلك اللينك في اخر القصة.

وبعد سنين وجد تقرير صدر سنة 2009، بيقول أن المنطقة اللي اختفت فيها مادلين في البرتغال كانت منطقة متحرشين بالأطفال وعلشان كدا افترض ناس كتير أن الطفلة أتخطفت على أيد تجار جنس الأطفال المحليين ، ودي عصابات كبيرة وليها فروع في كل دول العالم زي العصابة اللي خطفت البنت الامريكية Lynn Bradley من علي سفينه في عرض المحيط واجبرتها في العمل في الدعارة ولحد النهاردة اهلها مش قادرين يوصلولها وهبقي احكيلكم حكايتها المرعبة ان شاء الله. .

نرجع تاني للتقرير اللي صدر سنة 2009 واللي ورد فيه أن “منطقة الغرب بالبرتغال فيها 38 شخص من مرتكبي الجرائم الجنسية المعروفين ، ده غير ان المنطقة جاذبة للمتحرشين بالأطفال”.

وكمان أتعرف عن طريق تحريات اجهزة المخابرات في وقت لاحق ان النائب السابق في البرلمان البريطاني السير كليمنت فرويد، كان عنده منزل بالمنطقة اللي اختفت فيها مادلين، وانه كان عارف عائلة ماكان معرفه شخصية، والمفجأة انه متحرِّش بالأطفال. . وفي ناس مهمين جدا في الحكومة هنا تم اتهامهم لكن مش هقدر اذكر اسمائهم علشان ميكونش في مشاكل ليا ، لكن اللي عايز يعرف ممكن يبحث بنفسه عن المتهمين في اختطاف الطفله مادلين البريطانية بالبرتغال . .

وطبعاً من ضمن التحليلات للأختفاء الغامض للطفلة هو انها تركت الشقة وهربت لكن برضو ده كلام غير منطقي لان سنها صغير جداً انها تعمل كدا ، ولحد قريب جدا مكنش حد قادر يحل اللغز الغامض ده ، وسواء كانت حالة وفاة أو خطف لتجارة جنس أو اختطاف لحاجات تانية زي استخراج عقار معين (واكيد كلكم فاهمين) ، هتفضل قضية مادلين ماكان واحدة من أغرب حالات الاختفاء في التاريخ الحديث.

لكن بعد 13 سنة على القضية ، وبالتحديد في شهر يونيو سنة 2020، رجعت القضية للظهور من جديد بعدما اعتقلت السلطات الألمانية واحد مجرم من “مدمني التحرُّش بالأطفال”، وهو مواطن ألماني أسمه “كريستيان ب.” وعنده 43 سنة ، والسلطات تعتقد أنه أكبر مشتبه به لحد دلوقتي في قضية خطف الطفلة مادلين . . وكان السجين ده متهم بالتحرُّش بالأطفال في قضايا أخرى، و كشفت التحقيقات معه في القضايا دي أنه أقام في المنطقة اللي اتخطفت فيها مادلين بين سنة 1995 وسنة 2007 ، وكان عايش في مخيمٍ قريبٍ جداً في الفترة اللي حصل فيها الاختفاء، وكان بيتجول دايماً بواحده من سيارتين متسجلين باسمه في ألمانيا. والغريب انه اتصل بالسلطات الألمانية في اليوم التالي لاختفاء مادلين علشان يسجل واحده من السيارتين باسم شخص تاني .

لكن لحد دلوقتي المشتبه فيه “كريستيان ب.” رافض التحدث عن الموضوع حسب ما قال أحد محاميه ، وأعلنت الشرطة الألمانية أنها بتحقق مع كريستيان ب. وانه مسجون في كييل في شمال ألمانيا بتهمة الاتجار بالمخدرات. وتشتبه في أنه قتل مادلين ماكان اللي كانت في يوم اختطافها عندها 3 سنين . . والشرطة وضعت المشتبه فيه صاحب السوابق في الاعتداء على أطفال ، في زنزانة منفردة لأسباب تتعلق بالسلامة ، وممنوع خروج المشتبه به من زنزانته إلا برفقة حراس وفي أوقات مختلفة عن السجناء الآخرين لتجنب تعرضه لاعتداءات . .

وكان في 2 محاميين مكلفان بالدفاع عن المشتبه فيه عن المهمة لكنهم اعتذروا عن الدفاع عنه بدون ما يوضحوا الاسباب اللي خلتهم يتخلوا عنه . . وجيه مكانهما محاميان آخران.

ومع كل ده مقدرش فريق التحقيقات الضخم اللي رجع فتح القضية التوصل إلى أي دليل يثبت إذا كانت المختفية “مادلين ماكان” عايشة ولا اتقتلت ، مع أن الفريق قام بتحرى وتدقيق أكثر من 40 ألف وثيقة، وحقق مع 600 مشتبه بهم لحد النهاردة ، لكن للأسف بدون اي نتائج لحد ما الشرطة في ألمانيا وبريطانيا سربت بعض المعلومات عن ، المعتقل “كريستيان ب.” في ألمانيا، واللي مجهول اسمه الكامل لحد النهاردة . .

لكن يعتقد المحققون الألمان، ومنهم Christian Hoppe كبير المفتشين في وكالة الجرائم الفيدرالية الألمانية، أن المعتقل كريستيان ، قدر انه يتسلل لغرفة الاطفال ال 3 ، وحملها الطفلة مادلين من السرير وهي نايمة وخدها وهرب . . و المعتقل ظهر لأول مرة سنة 2013 على رادار الشرطة الألمانية، لكنه مكنش لسه مشتبه فيه في قضية الطفلة مادلين . .

ولأن قضية أختفاء مادلين ماكين أشهر قضية خطف أطفال في العالم ، قررت شركة نت فلكس أنها تنتج فيلم عن قضية أختفائها ، فلو عايز تعرف تفاصيل أكتر ممكن تشوف الفيلم وهحطلك بوستر الفيلم في الصور.

لكن في النهاية مصير الطفلة مادلين مازال مجهول مع احتمال كبير في انها تكون تم التحرش بها وقتلها ، ومازال الاب والام عايشين ابشع كابوس ممكن اب أو ام يعيشوه . .

ومصير مادلين اصبح زي مصير ملاين الاطفال اللي بتختفي كل يوم ومحدش يعرف مصيرهم في عالم متوحش ملئ بالشياطين اللي علي هيئة بشر ، والدارك ويب مليان اطفال بتتباع لكل الاستخدامات ولا حول ولا قوة الا بالله . .

اللهم احفظ اولادنا جميعاً

كاتب المقال :-

Sayed Fouda

قصص حقيقية أخرى أعدها الأستاذ سيد فودة

Comments are closed.