Take a fresh look at your lifestyle.

فتاة بيرو المتجمدة من عهد حضارة الإنكا

517

أمريكا الجنوبية

البنت دي مش نايمة !!
دي جثة متجمدة من 500 سنة لبنت عمرها 15 سنة، الجليد قدر يحفظها في قمم جبال البيرو، وتعود لعهد حضارة الإنكا التي اشتهرت بالتضحية بالأطفال.

في سنة 1999 تم اكتشاف ثلاث جثث لأطفال منذ عصر “الإنكا”مدفونة في الثلج على قمة جبل “لولايلاكو” و تعتبر الجثث دي أفضل مومياوات تم اكتشافها على الإطلاق، الجثث كانت سليمة تماماً وكاملة الأعضاء، ولسة الدم موجوداً في القلب والرئة، والجلد والمظهر الخارجي لسه سليم زي ما هو ، والفضل في ده بيرجع للبرودة وجفاف الهوا في المكان اللي كانوا مدفونين فيه

الأطفال دول تمت التضحية بهم كجزء من طقس ديني أسمه “كاباكوشا”

فحسب ما يعرف عن الطقوس دي فالناس وقتها مشيوا بهم لمئات الأميال في “كوزوكو” وبعدين طلعوا بهم لقمة جبل “لولايلاكو”، وهناك ادوهم شراب الذرة المسكر، ولما ناموا قاموا بوضعهم في حفرة على قمة الجبل ، و تجمدوا حتى الموت، وفي هذا الطقس مبيختروش غير الأطفال اللي صحتهم كويسه ، في المعتقدات بتاعت الحضاره دي ان الأطفال دي مبيعتبرهمش ماتوا لكن حسب اعتقادهم بينضموا لاجدادهم علشان يراقبوا القري بتاعتهم من فوق قمم الجبال زي الملائكة

ده طبعا حسب معتقدات “الإنكا”.

فتاة بيرو المتجمدة
فتاة بيرو المتجمدة

كاتب المقال :-

Sayed Fouda

Comments are closed.