Take a fresh look at your lifestyle.

حكاية انتحار ٣ من اشهر الناس في العالم “انتحار المشاهير”

286

1 – الشيف الأمريكي الشهير Anthony Bourdain أنثوني بوردين

الشيف الأمريكي الشهير Anthony Bourdain أنثوني بوردين
الشيف الأمريكي الشهير Anthony Bourdain أنثوني بوردين

الشيف الأمريكي الشهير Anthony Bourdain أنثوني بوردين عنده 61 سنة و اللي بيعتبر واحد من أعظم الطباخين في أمريكا، لف العالم كله، كان بيروح كل حتة نفسه فيها، برنامجه في قناة السي إن إن من أشهر البرامج، لقوه منتحر في غرفته النهاردة في فندق في باريس .

٢- مصممة الأزياء الأمريكية الشهيرة Kate Spade كيت سبيد

مصممة الأزياء الأمريكية الشهيرة Kate Spade كيت سبيد 58 سنة اللي بتعتبر واحدة من أشهر مصممات الأزياء على مستوى العالم واللي أحدثت طفرة في عالم الأزياء والموضة خاصة مجال الشنط والأحذية لقوها منتحرة في أوضتها في شقتها في نيويورك .

٣- الدي جي السويدي الشهير أفيتشي

الدي جي السويدي الشهير أفيتشي
الدي جي السويدي الشهير أفيتشي

الدي جي السويدي الشهير أفيتشي 28 سنة اللي كان برغم صغر سنه بيعمل حفلاته في كل بلدان العالم، واللي ليه متابعين ومحبين بالملايين في كل حته، السلطات العمانية أعلنت عثورها على جثته منتحرًا في شقته في مدينة مسقط في عُمان .

هحكيلكم حكاية انتحار ٣ من اشهر الناس في العالم

٣ حوادث انتحار ل ٣ شخصيات مشهورة عالميًا بأعمار مختلفة مش ناقصهم لا شهرة ولا مال، والعامل الوحيد المشترك بينهم هو الإكتئاب، إكتئاب بييجي للناس اللي احنا بنظن إنهم إمتلكوا جميع مسببات السعادة من ثراء فاحش وشهرة كبيرة ونجاح مُنقطع النظير .

اللي احنا متخيلين دايمًا انه مبسوط لان معاه فلوس او نجاح علمي أو دراسي أو شغل كويس أو ارتباط عاطفي قد يكون بيمر بظروف تانيه منعرفش عنها أي حاجة، ومش باين لينا من الصورة الكاملة لحياة كل إنسان فينا غير الجزء الخادع اللي احنا شايفينه بس .

3 حوادث كفيلة يخلونا نغير مفهومنا عن السعادة في عقولنا، السعادة الي مش مرتبطة بفلوس ولا منصب ولا جاه ولا شهرة ولا ملايين البشر المعجبين بينا ومحاوطيننا في كل حتة بنروحها، وتخلينا منبصش للناس بمنظورنا السطحي المادي فقط لا غير .

ونُدرك إن السعادة الحقيقية هنلاقيها في سلامنا النفسي، مهما كانت ظروفنا أو حياتنا أو الأوضاع الي بنمر بيها، ويكفينا اللي قالته عائلة أفيتشي بعد موته “لقد عانى كثيرًا بتفكيره عن المغزى والحياة والسعادة، لم يستطع أن يستمر في حياته، أراد أن يجد السلام .

كاتب المقال :-

Sayed Fouda

Comments are closed.