Take a fresh look at your lifestyle.

تعرف علي ديرنكويو مدينة الجن التي تقع علي عمق 85 متر تحت الأرض

2٬333

سمعتوا عن مدينة ديرنكويو -Derinkuyu !؟ أو مدينة الجن تحت الأرض طيب اللي مسمعش عنها يجيب كوبايه الشاي بالنعناع بتاعته وورايا علي اوضة المكتب

ماهو معني كلمة ديرنكويو وأين تقع ؟

كلمه ديرنكويو معناها البئر العميق ، ومدينة ديرنكويو أو مدينة الجن او ‏Derinkuyu Underground City هي مدينة أثرية عملاقة اكتشفوها تحت الأرض سنة 1963 في محافطة نوشهر في منطقة وسط الأناضول بـ تركيا على عمق 51 متر وتعتبر واحدة من أعظم واغرب المواقع الأثرية في العالم، وقال عنها علماء الآثار بأنها مدينة معقدة جدا لدرجة ان تعقيدها واتقانها ممكن يكون زي تعقيد وإتقان الأهرامات في مصر ، وقالوا ان مستحيل البشر تقدر تبني حاجة زي كدا من قرون فتخيل تنزل تحت الارض 85 متر علشان بس توصل للمدينة ومن بعد ال 85 متر تبدأ تعد تحت 11 دور تحت الارض ومن اول دور لأخر دور 1500 متر .

من هو مكتشف مدينة ديرنكويو أو مدينة الجن ؟

اللي اكتشفوا المدينة كانوا اتنين ، شخص تونسي اسمه محمد شيخي وشخص مغربي اسمه حسن أصهاض لما لقوا بوابة و فتحوا البوابة اكتشفوا المدينة العملاقة المهجورة دي تحت الأرض، ولحد النهارده مدينة الجن بتثير الحيرة في ضخامتها ووجودها تحت الارض بالطريقة دي ، و السكان المحليين سموها مدينة الجن علشان معتقدين أن الجن هو اللي بناها لصعوبة وتعقيد طريقة بنائها وعلشان موجودة تحت الارض، والعلماء مقدروش يستكشفوا باقي المدينه لحد النهاردة لانهم لقوا كهوف ولقوا ممرات مرعبه ومتشابكة بشكل معقد جدا ، ومش عارفين الممرات دي بتودي لفين! مدينة ديرينكويو في الاساس بتتكون من الصخور البركانية اللينة و صلابتها متوسطة ، وده كان لغز تاني ، ازاي الصخور اللينة دي قادرة تستحمل كل الاحمال اللي فوقها ومنغير اساسات قوية مئات السنين وده خلي العلماء في حيرة .

المدينة ضخمة جدا لدرجة أنها بتتسع ل 50 ألف شخص ، وفيها غرف ومطابخ وحظائر للاحصنة والغنم وفيها كل وسائل الراحة من معاصر للزيتون وإسطبلات وغرف للتخزين وحجرات للطعام ، وفي كمان معابد ضخمة و مساحتة كبيرة ، فتخيلوا بقي تبقي حجمها عامل ازاي !!

وعلشان يعملوا نظام تهوية عملوا عمود تهوية طوله 55 متر و بيستخدم كمان كبئر للماء علشان يمد القرية اللي على سطح الأرض و المدينة اللي تحت الأرض بالمياه ، وفي كمان اكتر من 15 ألف فتحة تهوية صغيرة موزعة في كل مكان في المدينة.

مدينة ديرينكويو اتفتحت للسياح سنة 1969 يعني بعد 6 سنين من اكتشافها ، والسياح بيدخلوا للمدينة المعقدة عن طريق عدد من البوابات الحجرية الثقيلة و طول الباب بيكون من متر إلى 1.5 متر وعرضه تقريبا 50 سم ووزنه 500 كيلو يعني نص طن ، وكل البوابات دي بتتقفل من جوه بس ، مبتتقفلش من برا عن طريقة ميكانيكية عبقرية تخلي فتحها وقفلها سهل وممكن شخص واحد بس عن طريق داعمة خشبية في الفتحة الموجودة في وسط البوابة.

المؤرخين والعلماء بدأوا يقولوا احتمالات زي أن المدينة العجيبة دي اتبنت على مراحل، واللي بنوها اختاروا المكان ده بالذات بسبب طبيعة الصخور البركانية اللينة اللي بتتكون منها الطبقات الأرضية، وده خلي مهمة الحفر مهمة أقل صعوبة من أماكن أخرى.

وبيعتقد العلماء أن أولى مراحل بناء المدينة كانت ما بين القرنين السابع والثامن قبل الميلاد بواسطة شعب الـ”بهريجيانس Phrygians” وهم أحد الشعوب الهندوأوروبية اللي سكنت في المنطقة دي من قرون طويله ، وبعد كدا المملكة الأخمينيونية قامت بتوسعة المدينة في العهد البيزنطي الفارسي . و يعتقد أن المدينة كانت بتستخدم كمستوطنة للاجئين. وكتير من المؤرخين بيعتقدوا أن المدينة توسعت وتضخمت في فترة الحكم الفارسي للمنطقة، لان القطع الأثرية المكتشفة في المكان بتعود للفترة البيزنطية المتوسطة واللي بيرجع تاريخها الي ما بين القرنين الخامس والعاشر قبل الميلاد.

نقلا عن سيد فودة

Comments are closed.