Take a fresh look at your lifestyle.

بداية حرب القرم سنة 1853

169

بداية حرب القرم من 168 سنة يوم 4 اكتوبر سنة 1853

دقت طبول حرب القرم بين الدولة العثمانية وروسيا القيصرية ، اللي اندلعت على أراضي شبه جزيرة القرم في شمال البحر الأسود ، في الفترة من 4 أكتوبر سنة 1853 إلى فبراير سنة 1856، و استمرت 3 سنين.

طيب كانت ايه أسباب اندلاع الحرب اللي فضلت 3 سنين دي !؟

اسباب اندلاع الحرب هي العلاقات بين الدولة العثمانية وروسيا القيصرية اللي كانت دموية وكلها عداء ، وكان روسيا بتحلم بالتوسع وبسط نفوذها على دول أوروبا والتدخل في سياستها ، ودي كانت محاولة منها علشان تقمع نفوذ الدولة العثمانية ، والمؤرخين كانوا بيقولوا ان روسيا كان عندها رغبة في السيطرة على القسطنطينية بعد فتحها على ايد السلطان محمد الفاتح ، وغير كدا كانت عايزة تسيطر على المقدسات المسيحية في القدس ، وطمعانة في شبه جزيرة القرم ، وكانت بتسعي لتقسيم الدولة العثمانية إلى دويلات . .

طيب مين الأطراف المشاركة في حرب القرم!؟

كانت روسيا من جانب وإيطاليا وبريطانيا وفرنسا بتحالف مع الدولة العثمانية من جانب تاني .

وبدأت الحرب بين الدولتين وكانت بداية الحرب في أوروبا بمنطقة البلقان ، وقامت روسيا باحتلال رومانيا التابعة للدولة العثمانية في الوقت ده ، وكانت روسيا عايزة تضغط باحتلالها لرومانيا علي السلطان العثماني للاعتراف بحقوق الأرثوذكس في كنيسة القيامة في القدس.

تعمل ايه بقي الدولة العثمانية ؟ تسكت ؟ لأ متسكتش ، راحت حشدت قواتها واستعدت للحرب، وبدأت الاشتباكات الأولى على جبهه الدانوب وجبهه القوقاز ، وقدر القائد العثماني عمر باشا أن يهزم الجيوش الروسية على نهر الدانوب، وأنه يدخل رومانيا . .

وفي جبهة القوقاز ساندت القوات الشيشانية الدولة العثمانية أثناء القتال ضد الروس ليلحقوا بهم الهزيمة هما كمان ، و أعلنت فرنسا وبريطانيا الحرب على روسيا وانضمت لجيوش الدولة العثمانية في مارس سنة 1854م.

وحصلت معارك ضخمة على عدة جبهات في فترة حرب القرم ، بس كانت أهمها معركة سيفاستوبول ، واللي خاض معركة سيفاستوبول دي ، الدول الثلاثة المتحالفة للقضاء على القوات البحرية الروسية ، عند القاعدة البحرية الروسية في شبه جزيرة القرم المعروفة حاليا بـ(أوكرانيا) ، ونجحت الدول الثلاث بالسيطرة على القاعدة البحرية الروسية، وانتهت بنصر الدولة العثمانية.

استمرت المعركة سنة تقريبا ، اتقتل خلالها 35 ألف قتيل، وعدد من قادة الجيوش الكبار ، وانتهى الأمر بسيطرة الدولة العثمانية على الميناء البحري لشبه جزيرة القرم في 9 مايو سنة 1855 ، وتوفي القيصر الروسي نيقولا الأول، ومسك الحكم بعده ابنه ألكسندر الثاني ، بس ألكسندر الثاني حس بعدم قدرة بلاده على تحمل أعباء الحرب ، فقرر التفاوض والاستسلام.

و في 18 فبراير سنة 1856م، أصدر السلطان العثماني عبد المجيد فرمان اتعرف باسم المرسوم الهمايوني للإصلاحات ، وبيشمل المرسوم مجموعة قرارات تعترف بحقوق الأقليات الدينية في الدولة العثمانية ، وأقر الفرمان بالمساواة والعدالة بين جميع رعايا الدولة العثمانية من مسلمين ومسيحين ، و جرم الفرمان احتقار المسيحين ، ونص على تجنيدهم في الجيش العثماني . .

بداية حرب القرم سنة 1853
بداية حرب القرم سنة 1853

كاتب المقال :-

Sayed Fouda

قصص حقيقية أخرى أعدها الأستاذ سيد فودة

Comments are closed.