Take a fresh look at your lifestyle.

بئر كولا اعمق حفرة في القشرة الأرضية

1٬570

عمرك سألت نفسك فين أعمق نفطة علي وجه الأرض؟

لو متعرفش يبقي ركز معايا شوية . .
اعمق نقطة علي وجة الارض كلها بحار ويابسة هي خندق ماريانا في المحيط الهادي ، وده المقال للي عايز يقرأه

انما اعمق مكان علي اليابسة علي سطح الأرض أسمة بئر كولا ، والبير ده موجود على بعد 10 كيلومتر شمال بلدة Zapolyarny في منطقة Pechengsky في Murmansk Oblast في روسيا.

و في الركن ده موجود محطة الأبحاث العلمية السوفيتية المهجورة، و بيتوسط المبنى القديم غطا معدني مصدي وسط الأراضي الخرسانية، والروس بيقولوا أن الغطاء ده هو “مدخل جهنم”.

لأن الغطاء المعدني ده بيخفي أعمق حفرة من صنع البشر على وجه الأرض، واللي بيقولوا عليها “بئر كولا العميق”.

الحفرة دي عميقة لدرجة خلت بعض سكان المنطقة يقسموا بأنهم بيسمعوا صرخات تعذيب الأرواح في الجحيم.

وحفر بئر كولا ده استغرق 20 سنة ، ووصل عمقه إلى 12.2 كيلومتر في باطن الأرض. وبالرغم من كدا، فإن العمق ده لا يمثل غير ثلث سمك القشرة الأرضية فوق الوشاح الأرضي.

والموضوع بيبدأ لما كان في نفس الوقت اللي كانت أمريكا والاتحاد السوفييتي بيتنافسوا على استكشاف الفضاء من خلال سباق الفضاء اللي كلف البلدين مليارات الدولارات ، كان في سباق تاني خالص خفي بين القوتين العظمتين في فترة أواخر الخمسينيات وأوائل الستينيات من القرن ال20، والسباق كان للحفر لأعمق ما يمكن في القشرة الصخرية للكورة الأرضية ، وده كان تحدي كبير لعلماء الجولوجيا في البلدين . .

ومن الوقت ده حاول كل من الطرفين فخلال الحرب الباردة حاول المعسكران بقيادة الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة الأمريكية بدء مشاريع حفر عملاقة للوصول لأعمق نقطة في الارض،و اعلنت أمريكا عن “مشروع موهولي” Mohole وبدأ العلماء الحفر تحت سطح البحر عند جزيرة جوادالوبي المكسيكية، لكن سنة 1966 المشروع وقف بسبب نقص التمويل.

وعلي الجانب التاني بدأ الحفر بمشروع “بئر كولا العميق” في 24 مايو سنة 1970 مستهدف 15,000 متر تحت الأرض، لكن وقف الحفر سنة 1983 لما وصل عمق الحفر 12.066 متر محطم بده الرقم القياسي العالمي لأعمق ثقب تم حفره في القشرة الأرضية على الإطلاق ووقف الحفر بعدها لمدة سنة علشان يحتفلوا بالحدث لكن بسبب أنهم أتباطؤ في الحفر حصل انهيار للتربة حول الحفرة وده أتسبب في سقوط كمية كبيرة من التربة ردمت أكتر من 5000 متر من عمقها وده أتسبب في استكمال الحفر بعد كدا من عمق 7000 متر ، وكملوا الحفر سنة 1989 لحد ماعملوا ثقب عمقه 12.262 متر ، ومع انهم موصلوش للعمق اللي كانوا مستهدفينه من الأول واللي كان 15 الف متر ، لكن الحفر وقف بسبب إرتفاع درجة الحرارة عن الدرجات اللي كانوا متوقعنها ، لان درجة الحرارة وصلت لحوالي 180 درجة مئوية وده معناه ان تكاليف الحفر هتعلي بشكل رهيب ، وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي وقف تمويل المشروع . .

وفي الوقت ده الأعلامي الروسي قال كلام غريب ومخيف عن ان العلماء قدروا يسجلوا أصوات صرخات بشرية في أسفل الحفرة.

والمشروع اتقفل رسمي في سنة 2005 و كل معدات الابحاث اتباعت خردة، وسنة 2008 تم ردم الحفرة، وبالرغم من كل ده لكن وصل المشروع لنتائج هامة وقدرت التجربة دي الكشف عن أسرار كتير ، فلما العلماء وصلوا لعمق 9450 متراً أكتشفوا أماكن غنية بالذهب والألماس.

وقدر العلماء تقدير عمر كوكب الأرض بـ 1.5 مليار سنة، و تم اكتشاف كميات ضخمة من غاز الميثان في أعماق الأرض وكانت كل الأبحاث بتقول ان المفروض ميكونش في أي شيء حيوي، وده خلي العلماء والباحثين يعيدوا النظر في نظرية المنشأ البيولوجي للنفط والغاز . .

العلماء عثروا كمان على أحافير مجهرية أسمها “العوالق”،لمجموعة متنوعة من 24 نوع من النباتات والخلايا البحرية. . وكشفت دراسة أجراها علماء مركز كولا للبحوث لما اتطلب منهم دراسة عينة من تربة القمر اللي رجعت بيها سفينة فضائية سوفيتية من القمر أن العينة دي بنفس مواصفات التربة اللي استخرجوها من باطن الأرض من عمق 4 كيلومترات، وده أكد الفرضية اللي بتقول أن القمر والأرض كانوا حاجة واحدة في وقت من الأوقات .

لكن كانت ظهرت مخاوف قبل الحفر من حصول زلازل أو كوارث ناتجة عن الحفر لمسافات كبيرة في القشرة الأرضية وكان كتير من اصحاب القرار والعلماء عندهم مخاوف من خروج أشباح أو شياطين لكن كل الفرضيات البلاستك دي اثبتت أنها غلط.

الموضوع الغريب والمثير في القصة دي كلها أن في بعض الروايات بتقول ان خلال عمليات الحفر في مشروع “بئر كولا” العلماء نزلوا ميكروفونات شديدة الحساسية في الحفرة علشان يسمعوا حركات طبقات الأرض . . لكن اللي حصل خلاهم في حالة ذهول وصدمة لان الميكروفونات سجلت أصوات مرعبة وقدروا يرصدوا اصوات صراخ الملايين من الناس .

وزعموا أنهم شافوا أطياف شبحية لخفافيش داخل الحفرة زي ما يكونوا جالهم رسالة من عالم آخر. و نشرت الصحف الفنلندية والسويدية قصصا وحكايات مخيفة عن الواقعة، مؤكدة أن “الروس أطلقوا سراح الشيطان من الجحيم!”

واللي زود من انتشار المزاعم دي هو المقال اللي نشرته صحيفة “امنيستا” الفنلندية عن حفرة “كولا” و مقابلة لها مع مدير مشروع الحفر الجيلوجي د. ديميتري أزاكوف، ولما سألوه عن الواقعة، اكد للصحيفة حقيقة المزاعم دي وأن الجيولوجيين كانوا مذهولين بعد ما حفروا كذا كيلومتر في عمق القشرة الأرضية، وسمعوا أصوات لملايين البشر اللي كانوا بيصرخوا في رعب وألم.

والموضوع كبر و أحداث القصة انتشرت لما حكي أستاذ مدرسة نرويجي أسمه آغي رندالن عن مخلوقات تشبه الخفافيش بتخرج من الحفرة ، وانتشر الخبر على شبكة الإنترنت مع تسجيل صوتي يزعم أنه نفس التسجيل اللي التقطه علماء الأرض لما نزلوا ميكروفونات حساسة في الحفرة.

لكن الحقيقة ان محصلش أن أكد أو برهن العلماء في مشروع بئر كولا على سماع الأصوات المزعومة دي وكان الخبر الأصلي بيتناول اختراق قشرة الأرض وسماع أصوات من الحفرة (أصوات حركة طبقات الأرض ) وبعد كدا عملية الحفر كلها وقفت . .

ودي كانت قصة اعمق حفرة في القشرة الأرضية حفرها الانسان . .

حفرة في القشرة الأرضية
اعمق حفرة في القشرة الأرضية
حفرة في القشرة الأرضية 8
اعمق حفرة في القشرة الأرضية
حفرة في القشرة الأرضية 1
اعمق حفرة في القشرة الأرضية
حفرة في القشرة الأرضية 3
اعمق حفرة في القشرة الأرضية
حفرة في القشرة الأرضية 5
اعمق حفرة في القشرة الأرضية

كاتب المقال :-

Sayed Fouda

قصص حقيقية أخرى أعدها الأستاذ سيد فودة

Comments are closed.