Take a fresh look at your lifestyle.

الباشا شيخ الأزهر

11

الباشا والست

لما نتكلم عن شخصية، مش عايز أكتب بـ طريقة اتولد سنة كذا، وعاش فين، واتوفى إمتى، (جوجل موجود، ویاریت ندور سوا) بس بـ غض البصر عن كده، فـ الكلام ده ما ينفعش مع واحد زي مصطفى عبد الرازق .

عبد الرازق من الناس اللي ينفع تتكلم عنه في خمسمية سياق، وألف قضية، بس أحب أبدأ الكلام عنه من باب أم كلثوم. لما الست جت من طاي الزهايرة، كان الموضوع صعب عليها، المدينة الكبيرة المتوحشة، المستعدة لـ افتراس الفلاحة البسيطة، اللي ما حيلتهاش غير صوتها، ومع إن صوتها ده مش شوية، بس مش كفاية.

 سيبك من الإشاعات والرذالة والمنافسين وولاد الكار وكل متاعب المهنة التقليدية، أكبر مشاكل أم كلثوم كانت في «الصيغة»، إيه الصيغة اللي ممكن تقدم بيها نفسها، وإيه الشخصية اللي تكونها، والمشروع اللي مصر محتاجاه وقتها.

المؤثرين “الانفلونسرز”

كل ده فيه ناس كتير ساهمت في تظبيطه عند أم كلثوم من أول أبو العلا محمد لـ حد أصغر عازف في فرقتها، لكن نصيب الأسد كان لـ مصطفى عبد الرازق، الشيخ الأزهري اللي كان لسه راجع من السوربون وليون، وداخل معركة التحديث اللي خاضتها مصر بعد ثورة 19، داخلها بـ كل ما أوتي من علم وفكر وفن وحساسية.

مصطفى عبد الرازق
مصطفى عبد الرازق


تأثير عبد الرازق على أم كلثوم محتاج مقالات، هو اللي نقلها من حيث الشكل، ومصادر المعرفة، والتبصير بـ المدنية وأهميتها، غير إنه دافع عنها قولا وكتابة، بـ اختصار هو اللي اداها ملامحها، وبنى لها الأساس.

حماس عبد الرازق لـ أم كلثوم، مكنش حماس سميع لـ مطربة، وإنها جزء من مشروع كامل لـ النهضة كان بـ يحلم بيه، كان المتاح وقتها هو التجديد في الخطاب الديني التقليدي، مكنش مطروح، ولا ينفع يبقى مطروح عمل قطيعة معرفية مع التراث بـ الكامل، يا راجل ده إحنا لـ حد دلوقتي مش عارفين نعمل ده بـ الكامل.

والله ده حصل ..

\حصل، وما عادش ممكن يحصل، لـ درجة إننا مضطرين نحلف إنه حصل.

الشيخ مصطفى خد من محمد عبده، ومن اللي اتعلمه في فرنسا، واشتغل بـ نشاط في الصحافة والسياسة والشغل الأكاديمي، يعني مثلا مثلا كان أستاذ في كلية الآداب أول ما اتعملت، وكان أستاذ فلسفة، ومن الناس اللي اتعلمت على إيديه، وكان ليه تأثير كبير عليهم؛ نجيب محفوظ بـ جلالة قدره.

وكان جوهر المشروع هو السؤال: ازاي مصر تقدر تدخل العصر الحديث؟ مش من الناحية الشكلية، أصلك دي سهلة، برلمان ودستور وشوية قوانين وانتخابات والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بس كل ده يفضل حاجة صورية، لو ما استندش لـ عملية ثقافية مركبة، والثقافة عندنا بـ تصطدم أول ما بـ تصطدم بـ العقلية الدينية التقليدية الرافضة لـ الحداثة بـ طبيعتها.

الواحد بـ يحزن لما يشوف واحد زي الحبيب علي الجفري، بعد عبد الرازق بـ مسيرة ما يقرب من قرن، وقاعد يهاجم الحداثة، ومش شايف إنها بـ تاخد الإنسان لـ قدام ولـ فوق.

مصطفى عبد الرازق هو الأخ الأكبر والمعلم لـ علي عبد الرازق، صاحب الكتاب الشهير «الإسلام وأصول الحكم»، وكان معني أكتر حاجة بـ الثورة الاجتماعية، وشايف إن مصدر الأخلاق اجتماعي، لا هو ديني ولا علمي ولا فني ولا أدبي، وكان بـ يكتب في مجلة اسمها «السفور»، ويشجع على خلع اليشمك والبرقع والحاجات دي، وله معارك على أكثر من مستوى.

مصطفى تولى وزارة الأوقاف 8 مرات، وخد الباشوية سنة 1941، ل حد ما بقى شيخ الأزهر نفسه سنة 1945، فـ تنازل عن الباشوية، وفضل شيخ الأزهر لـ حد ما اتوفى سنة 1947. تخیل، مصر عدى عليها وقت، كان شيخ الأزهر هو أحد صناع أهم مطربة في تاريخ مصر.

Comments are closed.