Take a fresh look at your lifestyle.

الأطراف الصناعية في العصر الفرعوني

150

واضح أن قدماء المصريين هيفضلوا يبهروني بحضارتهم والعلم اللي وصلوله طول مانا عايش . .

تعالوا احكيلكم الناس العابقرا دول عملوا ايه . .

الحضارة المصرية القديمة كان ليها الريادة في مجالات كتير زي الكيمياء والعمارة والطب وعلوم تانية كتير وفي دراسات حديثة بتقول أن المصريين القدماء كانت ليهم الريادة كمان في صناعة الأطراف التعويضية الصناعية ، و الدراسة دي اثبتت أن الصوباع الخشبي الموجود في قدم واحده من المومياوات الفرعونية كان أقدم وأول طرف صناعي في التاريخ.

سنة 2000 علماء الأثار أكتشفوا أول طرف تعويضي صناعي في العالم وكان عبارة عن صوباع في الرجل اليمين لمومياء لبنت من بنات كاهن في مصر القديمة واللي بترجع لحوالي 950-710 قبل الميلاد .. . انتوا متخيلين العلم اللي كان عند الفراعنة اللي كانوا عايشين من الاف السنين وصل لفين ؟؟ قدروا انهم يعملوا طرف تعويضي صناعي بمنتهي الدقة من الاف السنين . . وتم نقل الطرف الصناعي ل متحف الحضارة من المتحف المصري بعد إجراء تجارب علمية له في جامعة زيورخ بسويسرا

وبعد اكتشاف الإصبع الخشبي ده بقينا احنا اول وأقدم حضارة تصنع طرف صناعي في التاريخ ، لأن كان في دراسة بتقول ان الرومان هما اول حضارة تصنع اطراف صناعية تعويضية وده لما العلماء اكتشفوه ذراع تعويضي مصنوع من الحديد ، كان استخدمه فارس ألماني اسمه جوتز فون بِرلشينجين (1480 – 1562) كان بيقاتل في جيوش الإمبراطور الروماني المقدس شارل الخامس وكانت الاطراف الصناعية في عصر الرومان متطوره وكان فيها مفصلات بتسمح لـلفارس استخدام الأصابع اللي في الذراع الصناعي علشان يقدر يمسك بيه درع او سيف أو للقبض على لجام الفرس ، و الذراع التعويضي ده موجود حاليا في الكلية الملكية الجراحية في لندن .

و أثبتت الدكتورة “جاكي فينش” الباحثة بجامعة “مانشستر” الإنجليزية أن الطرف الصناعي المصري اللي عثروا عليه قرب مدينة الأقصر كان بيستخدم لمساعدة صاحبته على المشي ومش بس كعضو تجميلي وكمان عرفوا انه مصنوع من مواد بتتحمل القوة الجسدية وسهل اللبس والخلع والتنظيف، ومظهرة مقبول جدا .

وقام خبراء بفحص الإصبع الصناعي المكون من 3 أجزاء مصنوعة من الخشب والجلد وأكدوا أنه كان بيستخدم للناس اللي فقدوا صوباع قدمهم الكبير علشان يساعدهم على المشي بشكل طبيعي، و كان علماء الاثار عندهم اعتقاد قبل كدا أن الأطراف الصناعية دي كان بيستخدمها قدماء المصريين كشكل تكميلي مزيف للجثة لما بيجو يدفنوها .

وعملت الدكتورة “جاكي فينش” عالمة المصريات الطبية الحيوية تجربة علشان تأكد على النتائج دي فقامت بتصميم صوباع صناعي زي الصوباع المصري بالظبط و جربته على عدد من المتطوعين اللي معندهمش صوباع كبير في قدمهم ولقت الدكتورة “جاكي” أن تصميم الصوباع المصري بيساعد المتطوعين على المشي بشكل طبيعي، وكمان بيمنح القدم أكبر قدر ممكن من الراحة وخاصة لما بيلبس حذاء على شكل الصندل الفرعوني . .

وقدر المصريين القدماء انهم يعرفوا وظائف الأعضاء وطبيعة عمل القلب والرئتين والمعدة والكبد والبنكرياس، وبسبب إتقانهم لعلم التشريح والتحنيط بقوا يعرفوا الجزء اللي ممكن منه فتح الجسم البشري والوصول للأعضاء الداخلية وتحنيطها بدون إتلافها عن طريق فتحة صغيرة بيكون طولها سنتيمترات بسيطة في الجنب الشمال من البطن ، وكانوا بيقوموا خلال عملية التحنيط بربط أجزاء الجسم ببعضه، وده خلاهم يقدروا على إجراء عمليات جراحية علماء الاثار اكتشفوا على آثارها في بعض المومياوات قبل حوالي 4500 سنة، وكان الطبيب المصري القديم يقدر يعمل عمليات بتر للأرجل والأيدي المصابة وكان بيعرف طرق وقف النزيف ومعالجة الأوردة والشرايين.

وكمان كانوا بيخدروا المريض من خلال سحق حجر كان موجود في مدينة منف، ويخلطوه بالخل ، ويحطوه فوق العضو اللي هيتم فتحة ، فيزول الألم وقت إجراء العملية الجراحية و الفراعنة كانوا اول من اكتشفوا أن حامض الخل بيتعمل من مسحوق حجر حامض الكربونيك ، اللي له قدرة فعالة على التخدير.

لو هنفضل نتكلم عن الفراعنة سنين مش هنخلص كلام لانهم كانوا واصلين لعلوم عجيبة ومتقدمة بشكل مبهر ، بس حبيت اقولكم معلومه كدا علي الصبح .

المصادر :

https://www.bbc.com/…/20151030-the-geniuses-who…
https://www.google.com/…/59581-ancient-prosthetic-toe…
https://www.historyextra.com/…/prosthetic-artificial…/

كاتب المقال :-

Sayed Fouda

قصص حقيقية أخرى أعدها الأستاذ سيد فودة

Comments are closed.